Facebook
قال العصفور للقفص PDF طباعة أرسل إلى صديق
الكاتب: غني العمار   
الإثنين, 06 أيار/مايو 2013 08:17

 

qane
لايجوز تكرار النشر دون الأشارة لمجلة سطور

 

قالَ الطائرُ للقفص
صفْ لِيَ السجنَ َ، اجابه القفص
صفْ لي السماءَ اولا .
عندما اراد ان يصنع لنفسه هالة ، بالتأكيد ليست كهالة القمر بين الغيوم ،
ثمل من التفاح ، والعنب
بعد 3 أيام وجدوه نائما بين الدُرّاق والحنطة التي وفرها لنفسه
لم يدفعها للخزنِ
بعد 3 أيام .. كذبوه
كذبوا الخبر
كانت الصحف اوراقاً صفر
مثل كركم وجوهنا وقِدرنا
لم نأكل من حقله ، لم نشرب من ضرع مواشيه
فقد تعلمنا من الحرية ان لانجعلها حماراً ونركبه بالمقلوب
نطوفُ به الطرقاتِ
ونُخفي تحت ثيابنا هراوةَ الموت
قال البحر للصولجان : لاتزبدْ فقد اغرقتُ كثيراً قبلك ،ردَذ الصولجان :
ألم تترك لهم لُقى ؟
_ لا
لقيتهم وفي العين شرار فابتعد الماء مني ، وها انت تراني
ألفُّ نفسي كثعبان بارد واسير في الاسواق وحيدا وألهث
_اخلع نعليك فانك في طلع النارنج
_اجعله لنفسك واعطني خبزي كفافا
بعد الصندوق هرول الامبراطور لان البحر لم يستطع ان يبتلعَ ( موسى ) ..اما أمه فقد عادت ب (خُفي حنين )
وآسيا ربأت عن الجنةِ وتركتها لذوي الحاجات الخاصة ....
القصر لايسعنا نحن الفقراء
السماء وحدها
الارض
سقف النخل وحده .كفيل بان يجعل منا احراراً
ولتمطرِ الغيوم
لتعصفَ الرياح
سينبت النخل
وينام الرطب لنأكلَ من خوصهويتركَ في ظهرنا أسرَّة الحياة
وسوارَ الوجع العظمي
المهم هاماتنا
هاماتنا التي نُكسَت كعلم الدولة عند موت عمدٍ
هاماتنا التي اخذت منها الدماءُ كثيرا
وآنَ أن تعودَ لتظلل رؤوسنا
تنزل من صلبها
تهبطَ من رمح الشمر
تسيرُ في الاسواق


الكوت في 6/5