Facebook
قصيدتان PDF طباعة أرسل إلى صديق
الكاتب: عبد الغني العمار   
السبت, 12 كانون2/يناير 2013 19:03

 

لايجوز تكرار النشر دون الأشارة لمجلة سطور

 

3bdalkne
من يكسر الموت؟ !

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

كان يقط ابنه

بفوهة الترباس ...

رصاصة نائمة فيه

أوقظها

فهرعت للنوم في قلب الصغير

بعد عام ...

المرأة المسكينة

تزف زوجها القاتل المقتول

حيث ابنه

يستيقظ الذهول

 

******

 

سد الكوت

 

مدينتي

شطرالى اليسار .......شطر إلى اليمين

بينهما نهر صغير

يمر ناحلا

يأكل منه الرمل والغبار

يتحد الشطران..... وتفرغ الجرار

مدينتي

ترفع كفيها إلى السماء

يأتي الجواب ماء ا عنما

يبل فيهما الظما

الضفتان تترعان

ذهب الشعير صار أنجما

لكن منجل الفقير

يكسره الجرّار

من سيرفع الدعاء ..هذه المرة ؟

والسماء

مبتورة اليمين واليسار