Facebook
صفير.....الى جذع نخلة خاوية...! PDF طباعة أرسل إلى صديق
الكاتب: قاسم العزاوي   
الأربعاء, 12 أيلول/سبتمبر 2012 09:21

qaaseemalezawew
هذه الروح الجامحة،مشدودة للصفير...! يداهمها من كل صوب،..يتلاعب داخلها ويشق كالأرضة اخاديد الخواء وتنخر الجسد المسجى المترع بالصفير..،ومن عينيه وفمه وأذنيه تسح تمتمات الصفير...!

صفير..

صفير..

صفير.....!

من يلجم لسان الصفير...؟!

وهناك..،خارج القبو الرطب

تئن الثكالى ومسابح الدراويش تصفر..

...مدد...مدد..مدد

وشرفات البيوت الكابية المتربة،تردد انين الصفير

أيها الجامح بالعواصف والبرق والرعد

أياك ان تنحني لدوامة الصفير،فما عادت نخلاتك الخاوية،يساقط رطبها جنيا،والصفير يهز سعفاتها والجذوع...

فلمن تنحني أيها المأخوذ بالدهشة والارتقاء...؟!

ألكز جوادك وسابق الريح

وأياك أياك ان تمتشق سيفك الخشبي

وتبارز طواحين الهواء..!

فما زال صدى الصفير يتابعك

أينما حللت ويممت وجهك للريح................!!