Facebook
هواجس PDF طباعة أرسل إلى صديق
الكاتب: ندى المالكي   
الأحد, 19 آب/أغسطس 2012 20:15

hwajs
ويسألوني ، من أنتِ

على هدوة موجِ بحرٍ أغرقهم

جواباً

أنا الجنوب وتأريخه

ومن ..

بيوت الطين

أطلُّ

على تَرنيمة العاشقين

ولحظة حُبٍ أنجبت،أساطير

أنا التي لمْ يتوهم ماء الفجر وهو يمطُرها

خُرافيةٌ أبعادي ، يتهجاني المُحيط الأخير

أتبدد فوق وجهِ الماء

...

فأعاود

النهوض.. بيني ... وبيني

*********

مدينةٌ أليفة في

وحشيتها

إليها نُفيت ...

يعزفون أهلها ناياً

عظيماً بِعُمر الخُرافة

نُصفي ينتمي

لأجدادٍ

توضئوا بماء الخلق

ونصفٍ آخر

لا أجده ..

**********

أمضي إلى ذمة الليل

مثل حزن مُدنٍ

غادرت أرضُها الفوانيس

أُسّافر في لجُةِ كلمات

الى أقصى الماضي

أمشي على أرصفةِ التاريخ

أقف على تأشيرة عبور ..

الى جداول نسيان

فـ قبل عشراتُ الأزمان ..

كُنت

أرصُّ على رمال الجنوب

خطواتي

أُجالسُ المُحيطات

وهي مازالت في طور التكوين

أبحر في فكَ الضاد عن ضدها ...

في نصوص خطٍ كوفي

عن مهود ولادتها

أمرُّ على قرون من الموت ، وإثمِ الخطئية ..

وعصوراً كورتها المعاصي ...!

وأصابُ بدوار

ويدور الدهر حولي "