Facebook
الحجرُ وهجٌ أزرق PDF طباعة أرسل إلى صديق
الكاتب: جمال جاف   
الجمعة, 22 حزيران/يونيو 2012 08:47

jmaalaljaf
هنا بين الزوايا الزرقاء

بين قنديل وآخر

وعلى كرسي مُغطىَّ بالصمت

في ليلة عرجاء

أُعلق أنفاسي

على خشبة الأمل وأُقبل أطفال الريح

أخَّبى وجهي في تنُّهدات قصائدي

أخترق الحجاب وأدخل فوهة الضوء

ألامسُ خلاخيلها ،

وأنام فوق الشفاه

الحجرُ وهجٌ أزرق ...

والسماء تأكل الكلامَ بالمعالق

قبائل نمال تتفاوض على قشرة الضوء

طفلةٌ تُسرجُ دُميتها

رأسٌ يتقيأُ المرارة

جرةُ أفكار تندلق

والدقائق تسقطُ حُبلى

رجالٌ بعيون شبقية يلاحقون الاوهام

أرصفةٌ تحتضنُ المتاجر

جرائِد في حفلة تنكُرية

كتبٌ تحلق شعر الإبط ...

والفقراء يبيعون أسنانهم واصابعهم

في سوق القطط وماشابه

ليلٌ يخلعُ سراويلهُ

ووجه يلتصق بنافذة التاريخ

فجأةً ...

تقرع الطبول

والكل يتجمهر تحت قدمي

الوالي ..!