Facebook
رمادٌ وجمرة PDF طباعة أرسل إلى صديق
الكاتب: سوزان سامي جميل   
الأربعاء, 23 أيار/مايو 2012 21:13

sozaan
تحتويني مثل رمادٍ نامت على سطحه جمرة

تحاكيني نياطها كبرعمٍ ثملٍ

يحلم بلقاءِ غصنه

أغدقْ علي بعنفوانِ العابرين

زيفَ اللحظة ، وغادرْ

أنفاسكَ أل تغريني

تمسكُ بنجومي، نجمةً ، نجمة

كل ما فيك وشمٌ على شفتي كبيلسان صامت

قررت أن أفقأ ظلَّ المسافات اليك

أنبش الجرحَ الذي غرق في غلالةٍ من سحب بعيدة

أنا أسيرة رجعٍ تشظى بلهفة جنين

نسغي رفيعٌ

ظمأي يصرخ

يقوّضُ ارتعاشةَ يدي وقلبك

نورسٌ جائع يلتهم لؤلؤةً

علقتْ ذات حبٍّ في فضائه

ليضاجع أوجهَ الجبل الحزين

عروقي مبتلةٌ بالحنين

تنوءُ بحلم قمرٍ ورحلة صيف

قل لي: متى ستحيل شهقتي أملاً وزفيري أمنية؟