Facebook
تحصيني بلادي في ارصدة الغروب PDF طباعة أرسل إلى صديق
الكاتب: لطفية الدليمي   
الثلاثاء, 01 أيار/مايو 2012 20:29

l6efa
أتمادى في التكاثر بين متون المدونات فتحصيني بلادي ثانية :

تحصي الأنا ,والأنت وضمير الميت المستتر وضمير الجماعة المهزوم ونون النسوة المهدور

انا ؟؟ لا ، أنا رصيد حبر لمواثيق فادحة البقاء ..أنا؟؟

انا رصيد ذاكرة لابنائك المترحلين بين جهات الالم وشطرنج الاعراق والاجناس المتزاحمة على رقعة الفرار

يحصيني العراق بأجراس النذر وميتات الصباح فاهمس له :

انا رصيد بدايات لاتختم مهنتها الا في اراجيح سدرتك العتيقة ،انا رصيد النار والآبار والطين العراقي انا رصيد النار لمغو ل يرجمون الواح الخليقة بالخرافة ويرشونها بمياه الجنون

يعددني العراق ثانية بين جماجم من أبيدوا من بنيهِ ويكنزني صرخة في نشيج الامهات الثاكلات ،

ثم يطوقني سرا بإكليل قمري ،فيعصمني من العقوق