Facebook
رعشات PDF طباعة أرسل إلى صديق
الكاتب: احمد هاتف   
الخميس, 05 نيسان/أبريل 2012 19:27

a7mdhateeef
أنتظرتـــك .. في العاشرة من غياب القمر عن شرفة كُـلي المتعثر بـــ كَلَلي .. في الثانية من هطول الأينك

على حقول شفتي المضرجة بصبار الصمت ...

أنتظرتــك عارٍ إلا من صـوتك يكتب الحشرجة في التعثر .. إلا من صوتي يشيب .. يتكسر .. يهبط ، يعلو..

مفتقدا الهدى على سلم الصبر الطويل ........

أنتظرتك أنا وأصابعي الــــ شاخت في سُـكَرِ الصبر وطويلا ، شاخت .. حتى أن الأبيض في أطرافها

... مالَ إلى الترابي ، وماعاد في إمتداد الخواتم وهج وسامات ...............

فــ " تقبليني كالعطر أمتد من أصابعك الى شالك اليركض في حقول جنوني ..

أنتظرتك .. من الهواء يجري خلفك ، الى مهبط صوتك في رعشات شفتيَّ

فـ " لماذا رميت النعناع الى الضجيج " فـــ " ماعاد يضحك " ... " ماعاد يغسل وجهه بالأغباش "

مـاعاد يتنثنى في كتاب الحقول كــ " الواو يجر الصحو الى رئة اللغة " .....