Facebook
شفاه الساعات PDF طباعة أرسل إلى صديق
الكاتب: حسين الدايني   
الأربعاء, 28 آذار/مارس 2012 18:34

7ussenaldaeny
بدون معنى .....

كل شيء .... هنا

...

حتى الحزن ....

عندما لا تتلون الاشياء

بلون عينيك ...

تطفح عى ضفاف نفسي

جثث الفراغ ....

وتفر ذكرى اللحظات

هاربةً الى عزلتها الاثيرة

ولا شيء سواه

ظلكِ الأبتر ...

يمد ذراعيه .... ثقيلتين

يعانقني ....

فتسرح .... اوقاتي

في غربة الخيال

اُسائِلُ النفس

تسترسل ... في امل مجنون

هي حقيقةٌ ....

أصبحتَ مجنون

لِمَ الان ....

أكون أناك ....

تتكسرُ ساعات الشفاه

يالهذا الملل ...

أتعبني ... تردد عقاربها

اقتربي ... خذي امنيتكِ

أسرقي القبل

أسرقي الشفاه

احمليها معكِ ... لمعبدكِ الممرد

تتبتل معكِ....

فتتي الجسدَ ... على صدى الجسد

انتثري ... فوق جدار الصراخ

القابعُ تحت جلدكِ

دفعةٌ واحدة

بلا تقسيط ...بلا مقدمات

لتعودي تلوني ...

اقلام الشفاه ... وعطور الرغبات

وتسرع عقارب الساعات