Facebook
إعادة إحصاءات PDF طباعة أرسل إلى صديق
الكاتب: قيس مجيد المولى   
الأربعاء, 16 تشرين2/نوفمبر 2011 10:54

qees
خاص - سطور

التحول لليلة الثالثة والثلاثين سبباً في تقبل المزاج

للوهم الخالصِ ولمشترك الوردة والشمس ،

سبق تصور الأحداث

أحداث أخرى طليقة لاعلاقة لها بالأجناس ولا بالأسس التي أتت منها وأرادت أن تلم توقعاتها بعقلانية لترتب أحصاء مناسبات الولادة والموت وفقدان الذاكرة

وما يهمله الأنسان من كونه المضئ وكونه المظلم

وهو يتوارث بدون عِلةٍ صورَه الكلاسيكيةَ

يعتقد ذلك مفصلَ تاريخهِ وهزالةَ دوافعه أمام غايته

وتلقين نفسه أسماء الأيام والسنة الممطرة الوحيدة ،

وضحَ للمرآة من الذي ينتصر

عد أنتظاره شكلا من الأوهام الفطرية

إستمتع بالأسنان الميتة وموروثاتِ دفاتر الأنشاء

بالشتاء تلطم عليه الأبواب

بالربيع يحرس البراعم

تذكر مدافئ الغرباء وناقوس(سانت أن)

سهّل عليه ذلك أن يلفظ كوخَ القش

وجد أن متعته ظاهرة فريدة

تحول الى الليلة الرابعة والثلاثين

وعلى قبعته قاربَ الطوفان

فقد المكان جزءا من تعريفه

الأشياء الجامدة نطقت والحية لاذت بالصمت

أعتقدَ إعادةَ أحصاءاتٍ لها علاقة بالحياة وبالموت

وبالنظرة للأنساق

والدببة والقِردَة ونملة سليمان وفضة جدعون

ولألتقاطٍ بارعٍ للرجاء

أضغط ُخليط التراب في فمي

والعلل التي لاتتناقض

إن أتت الليلة الخامسة والثلاثين

من جنس غير مفترض وأحداث غير طليقة من معدن او تراب

ستكون غدا

بين أصابعي

annmola@yahoo.com