Facebook
أخـتـمُ الهـذيانَ بنشـور ٍ ومـدى ً PDF طباعة أرسل إلى صديق
الكاتب: رنا جعفر ياسين   
الجمعة, 11 تشرين2/نوفمبر 2011 00:48

لكَ الغوث ُ

rnaa

ولي مأدبة ُ الوحشة.

الخشية ُ من الغبارِ تماميَ الأول

وغايتي..

الرذاذ ُ المقدسُ للوهج.

لكَ الأصابعُ المحلاة ُ بالعناق

ولي أنشودةُ الشهوةِ الأخيرة.

اخترقتكَ بذرة ً للنعاس

فحملتني نضجا ً من الملذات.

لكَ الانقلابُ على عماءِ الوقت

ولي صحوة ُ ابصار ِالفوضى.

نادمنا اللونَ

وشمناهُ قفازاتٍ للدخان.

ليست الفصولُ معادَنا

ولا للون ِ رهبة ُالعرافينَ

لكن المداد َ وقتُ الرهبان ِالمجلودينَ بالخداع

ينثرنا نكهة ً للغموض

ويبيحُ لنا أغنية ً تشفـِّرُ الفراغ َ

كشكوى تشيخ ُ من فرطِ الوضوح

أنا و أنتَ..

معركتان ِ بمنديل ٍ صاخب

يفضُّ اللهيبَ المسمى كسوفا ً

يفترسُ لصوصَ الغوايةِ

حتى قيام ِ الأسماء.

أحدقُ..

تصفعني الألغازُ

يدعوكَ المغسولُ بضوءِ النذور:

(قلْ ما أبصرتَ

وتوخَّ الطوفانََ)

لكَ الحكاية ُ

ولي أنا أشباهُ الوشايات.

..