Facebook
وحيداً في هذا الظلام PDF طباعة أرسل إلى صديق
الكاتب: .صفاء ذياب   
الإثنين, 07 تشرين2/نوفمبر 2011 00:55

sfaa
أجلس على حواف الأرض

وأفكر بأن أسحب البساط من تحت أقدامهم

هؤلاء النائمين تحت الشمس

والذرائع تتساقط كحبات رملٍ ساخنة

 

 

وفي ساعة من سعار هذا الليل أسمعهم

يتأرجحون ويصرخون ويغنون فرادى وزرَّافات

بأثوابهم البيض

ومزاميرهم تنوح على المخطئين

أولاء أصدقائي

ملائكة طيبون حد الجنوب

يبتهجون كلما سمعوا أغنية تدور في بيوتنا

لكنهم سريعو البكاء

كلما مرَّ طائر ورمى دمعة فوق سطوح آيلة

 

 

الملائكة الطيبون لا يتركوني وحيداً

كل ليلة ينزلون إلي وبين أياديهم منفضة فارغة

يجمعون فيها ما يتبقى من رماد الحكايات

إنهم قريبون جداً

فأنا الساكن على حدود الهاوية

أجمع ما يتساقط من المخطئين

وأبرّر لهم ساعة يقدمون عليَّ

كإله خاملٍ في هذا الصقيع.

.