Facebook
ليوا. PDF طباعة أرسل إلى صديق
الكاتب: عادل خلف   
الثلاثاء, 18 تشرين1/أكتوير 2011 19:34

ليل المفازات.

3aadel

طويلٌ

وحالك.

الكثبان خائفة,

تختبيء خلف الكثبان..

اجساد ساخنة,

يعبث بها الحريق.

حتى النادل,

يبتسم كالبعير.

كلماته محشوة بالرملِ.

لاشيء سواكِ,

وفندق منسي.

في ربع الله الخالي..

اسراب من السأم تطوف حوله..

من اناخَ لكِ راحلة الصمت,

ووطىء على يديها..

لوحتُ :تعالِ

جاءت ,عارية كالصحراء.

مساماتها تتنفس الشبق..

قالت : الق عصاكَ.

قلت :هزِي بجذع الريح..

الثعابين لاتنام