Facebook
في تصوري لفراش النسر ... PDF طباعة أرسل إلى صديق
الكاتب: قيس مجيد المولى   
الإثنين, 10 تشرين1/أكتوير 2011 20:36

في التراب ...

qees

ألهة غريبة

وعندما أتقصد الصخور

أيضا ...

في الصخور

ألهة غريبة

وأنا أشرب الماءَ

في الماء

ألهة غريبة

وحين أنظر الشجرَ أستريح

لكني حين أرسمه

في الشجر

ألهة غريبة

وحين يأتي الليلُ

أستريح ...

أستريح

لكن ...

حين يرن الهاتفُ في الليل

ففي الليلِ والهاتفِ

ألهة غريبة

وأني لأرجو

أن لاتكون هناك ألهة غريبة

في النافورتين ظهرتا وراء صورتي

ولا في البقع لم يزيلها الغسيل الجاف

ولا في الطريق يمر عبره الباصُ

إلى أربيل

هناك ...

أفكار ما

في تصوري لفراش النسر

وبالطيف:

يامهجتي

وعزيزي

وبكل مالايرف

وله أجنحة سليمة ،