Facebook
ما عدنا ..... نهتدي PDF طباعة أرسل إلى صديق
الكاتب: زينة الحلفي   
السبت, 24 أيلول/سبتمبر 2011 20:36

zena
وحشة

تغلفكَ الغربان مستلة شاهد آخر نبي مجنون

على التراب الغافل بنكوصه

احتفرَ كل ما عرفه من طين وديدان

ليريكَ أيها يملأ فمكَ وأذنيكَ

لتستريح في دار أخرى

ومدينة أخرى

وساحة ...

صلي لكؤوسك لن تعرف أين نصفها الفارغ

والرؤوس ملأى

بقرقعة كائنات آخر الليل

وآخر الكفر

صلي لوحشتك عسى تخالجها ثرثراتك فتنكفئ

مسلولة القناديل

لا تضيئي فصغيرنا لا يعرفه لسانه )

في دنياه الكروية

فكيف يدل عليه في ردهات مكسورة الأضلاع ؟

صلي لصوتكَ راية عطش

ملوحة طين

تيه رصاص

وصمتهم ...

نخر تابوتك الأخير

وعشعش

خفاشاً رضع العمى

فلا خرّ ساجداً لسواد مثله

صلي

لكل التوابيت المجدولة بأرواح الأرصفة

ومَن تحت سموات الصفيح

يسكنه الهواء المر ودعاء هش التوسد

وعند ضفاف آبار تشك بقدرتنا على الفرار

تهيل اللاجدوى وصمتاً أسوداً

صلي

عسى تنفعنا سبعة أرغفة وسبعة أقدام

وسبعة جدران

وسبعة طوفانات

وموت واحد

...........

............

لا تصلي

السفن تخثر ضجيجها غادرنا

سطحها مهدور العورة وهجّنا حجراتها لتناسب

صراخاً كل مساء

ارحل لسلة موتكَ تنقّح الرصاصة الأرحم

واتركنا

......

.......

ما عدنا .... نهتدي