Facebook
شقوق PDF طباعة أرسل إلى صديق
الكاتب: دلال جويد   
الجمعة, 16 أيلول/سبتمبر 2011 12:15

البيوت التي تسكن قربنا تغني، يرشها المارون بالضحك؛ فتبادلهم التحايا وتسكب لهم زهورا عند العتبات.

dlaljowed

بيتنا الذي هو تقريبا ليس بيتنا، كان عابسا تسمع همهمته الحانقة عن بعد

وانا الصغيرة المتسلقة أسيجة الجيران صرت دائمة الهرب

أحيانا يأخذني شوق جارف

أركض نحوه بقدمين حافيتين وقلب عار

... اقفز فوق سياجه فتتوغل نتوءات قنانٍ مكسورة في روحي

انظر من شقوق بقرت بطن الباب

موتا أرى

دخانا أشم

حرائق تلهبني

فأعدو نحو البيوت التي تسكن قرب بيتنا وتغني

وحدي كنت أبكي

كسرة بيت تنهش روحي

ليس لي يد كي انتزعها

ولا فم لأقول.