Facebook
افتحِ البابَ PDF طباعة أرسل إلى صديق
الكاتب: أحمد عبد الحسين   
الأحد, 21 آب/أغسطس 2011 14:07

ahmd3abdalhseen
افتحِ البابَ لترى الحقيقةَ؛

الحقيقةُ مأهولةٌ بالتَراجِمِ

فإذا ما أصغيتَ إلى نفسِكَ

كنتَ إلى لسانِ الغرباءِ تُصغي

وبكلماتهم تتكلم.

هذا لأنكَ لمْ تعدْ

لأنّ أولئك الذين أخذوكَ منكَ لم يأتوا بكَ إليكَ بعدُ؛

وحتى حين فتحتَ فمَكَ وقلتَ الحقيقةَ

لم تقلْ،

كانوا هم القائلينَ.

لأنهم منذ القديمِ استودعوكَ الهمسَ والصرخةَ

حتى ظننتَ أنه همسُك وصرختُك

وهاهم قادمون.

الذين أعاروك لسانهم

جاءوا ليستردّوه.

افتحْ لهم البابْ.