Facebook
البوح المحرم PDF طباعة أرسل إلى صديق
الكاتب: فلسطين الجنابي   
الأحد, 14 آب/أغسطس 2011 02:15

ftosh
أنا التي افترشت غيابك

رغبات غير مشروعة

لأنثى حنطها أنتظارك

فاشعلتك في لحظة تجلي صلاة آثمة

حين لامستُ كفك ذات آرق

كان أحتضاري لذيذا

كفاكهة محرمة

تتبعت خطاك الى وحشة المساءات

ولم أتململ من صمتك الشارد بك الى مخادع اخريات

كنت أغسلك من كل خطاياك

وأجمعك

وأُحنيك مثل قديس

أشتقتك في فلوات الوحدة والغربة والبرد

والجوع

لو تدري حين يصير الشوق

فقير

يتسول زاده من رماد الذكريات المنطفأة

فيستحيل الى عبرة عالقة

كـأمنيات لعمر كان هناك

في عالم البوح

يلوح

2

أنت اخر الفاتحين لجسد امرأة

ذاب في ثوب عفته حتى العفن

وحد اشتهاء السراب

أنت أخر المارين بأفق حلمتها الذابلة

فرط احلام المساء

وأخر المتتبعين لحبل سرتها

واخر المنشتلين في ارض شهوتها

واخر المستبيحين لسماوات رغبتها

ها أنت ايها الرجل الذي اخشى

تعود بعد صيفين وسوسنة

لترعد في مخدعي

وتمطر على شراشفي

على وسائدي

وتحرث ارضي

لتودعها

حلم

يتفيأ سنبلة