Facebook
بين حصارين PDF طباعة أرسل إلى صديق
الكاتب: غني العمار الخزعلي   
الجمعة, 07 تشرين1/أكتوير 2016 20:54

kaneeeeee3245 copy

والدي بين أصابعه
ثلاثة أقداح شاي
يمشي بهنَّ
ويمشينَ به ويختال
هلْ بمقدورنا نحن الأبناء
مَنْ جئنا بعده بثلاثين عاما
أن نحملَ أبناءنا
مثلما كان أبي


عَلمنا في صباحات خميس المدرسة
رأيته يبكي نجيماته الخضر
اللائي تساقطنَّ كدمعته


لسبايانا
رائحة دخان
وصغار بعلب المعجون الفارغه المثقبَّه
يوقدون الشمع
وفي عيونهم ملح السهر
. ودخان سكاءر
(( مانام بعيوني ملح .. مانام حجه للصبح ))
'


4

 

الله يابلدي
بنوكَ في المنافي
أسترقوا الإذن ليأتوا
كزائرين
لعاشوراء الحسين