Facebook
القصائد.... PDF طباعة أرسل إلى صديق
الكاتب: عباس رحيمة   
الثلاثاء, 27 أيلول/سبتمبر 2016 20:00

3baasr7emaaa copy
قطط تتقافز بجمجمتي،،،،
عندما أطرق راسي
بمطرقة الليل كي أنام
تقدح براسي فكرة
لها مخالب الجنون...
تنهش عقلي
اللجوء الى الورقة
رصاصة تبحث
عن ضالتها !!
ألجأ اليكِ
كي أكتب عن وحشة الليل...
ونسور الغربة تنهش لحمي،،،
عشقتكم جميعا ...
حتى تلك القصيدة
الشاردة من ذاكرتي
لازالت ناقصة المعنى،،
لانها حياتي...
أرملة تنشر أيامها
على حبل الغسيل
انها ارملة حياتي
التي تركتها هناك،،،،،
يصفعها شبق الوحدة....
كلما لمست اثداءها
تشهق وتلعنني اسفا !!!
إحلم ان اكتب قصيدة
واتركها كأية امرأة،،
تستنجد بالليل ان يلملم فخذيها،،
قبل ان يستيقظ قط الجيران
ويلتهمها.....



سدني 25\9\16