Facebook
رِحلة السندباد الى مدينة السلام بغداد PDF طباعة أرسل إلى صديق
الكاتب: غني العمار الخزعلي   
الخميس, 22 أيلول/سبتمبر 2016 10:00

kaneeal3maar copy
( الى رياض الفرطوسي في رحلته الأخيره الى بغداد )
ــــــــــــــــــــــــــــــ
في رحلته الرابعه
كانت
الأهوال تلبسه معطفاً من غبارٍ أحمر
وهو يلتقي الملك ذي الخمسة أرجل
ويلقي عليه تحايا مواطن مغلوب على أمره
متعوب ..متعوب
في طريقه الى ملعب الشعب
جلس القرفصاء عند أتحاد الأدباء
وراح يرفع صوته راثياً الزهاوي :
(( القوم في السر ليس القوم في العلنِ ))
آه ..آه ياوطني !
وحين مرَّ على ساحة التحرير بكى (جواد سليم) وهو يشاهد حماماته مذبوحةً في قفص الَسجَنِ
*
في ( الكرادة )
كانت أنفاس الشهداء
تتصاعدُ من الفحم المشوي
*
وفي ( كهرمانة )
تقافز المفسدون حيث الشارع
المُحال على ذمة التقاعد
كان الملكُ ذو الخمسة أرجل يجوبُ الطرقات
بلباس الحديد غير آبه بمنع التجوال
وحشود الرجال
*
وفي طريق عودته
كان الغيمُ الأبيض يبللُ كميهِ
وينام في سترتهِ السومريه
*
مرآة وجهه صفراء
حين مرَّ من ( الخضراء )
خوفاً من حمايات أصحاب الثلاث وزارات
وصندوق ( النزاهة ) الفضفاض
أغرق الصغير ببحر فرعون
وظلت أم موسى حزينةً
حزينةً جداً .. جدا
*
عدّْ ياولدي من حيث أتيت
قبل أن يثقب البحر قاربكَ
عدّْ ياولدي
ـــــــــــــــــــــــــــــ
كوت في 22 /9 / 2016 م