Facebook
بقربِ شئ ما ... PDF طباعة أرسل إلى صديق
الكاتب: قيس مجيد المولى   
السبت, 09 تموز/يوليو 2011 21:11

keesalmola
أن أمكن يكون بقرب شئ ما

رجوعه المحتوم نحو غاياته البسيطة

خياله لايأتيه إلا بالخطى الراعفة خطى أخرى

لايفيق تصور مكانه وزهو خوفه

ولن يُكوّن فكرة

أن يواجه ما يرعشه أمام الموت

يُصدِقُ

لاجدوى يغلق عينيه

ولاجدوى يطيل التفرس بما أمامه

أو يتذكر لحظاته التي أنقضت

لا عظة من عظامه

في سقامه ...

ولا وجه مرسوم له من خياله الذي سيحتويه

بقرب شئ ما ...

جلسة مضت على أول طاولة في الزيتونة

ليلة غير مألوفة من ليال البجعةِ

وأسرار حكتها شهريار

وطوال الشتاء

حكايا من المد والجزر

وأوتاد ملونة تنام عليها الأحلام العرايا

كل ذلك ..

لتظل في عينيه سوادهما

إن رأف

أو لم يرأف به

ملكُ الموت ،،،

بعد ذلك ...

يُريد

أن لايسمع الضوضاء

تقود قطعانه نحو الهاوية