Facebook
شجرة تنبح على الفراشات PDF طباعة أرسل إلى صديق
الكاتب: لمياء المقدم   
الأحد, 24 نيسان/أبريل 2016 10:15

lmyaa23 copy
أتألم مثل كلب هرم، لكن من أنا لأرفع صوتي بالبكاء، او العويل
الحزن فقط للوردة
يحق لها ان تشهق باللون والرائحة
كما يحلو لها
****
زرعت هذا العام شجرة جديدة
وورودا مختلفة عن الأعوام السابقة
لا انتظر ثمرة ولا ظلا
كل ما ما اتمناه ان تحمل اشجار الحديقة
شيئا من ثقل الداخل، فتتدلى أحزاني
امام عيني، ألمسها بكفي،
واراها تنضج
**
امام بابي ترقد شجرة عجوز
احيانا تنبح على الفراشات والناموس، وفي الليل
تغمض عينيها وتتذكر
نهرا كان يحبها، وكانت تلد له
كل عام عصا جديدة يمسك بها الغريق
حين جف النهر عضت
على عصاها وتاهت في الشوارع
حتى انتهت الى بابي