Facebook
ليلة من نحاس PDF طباعة أرسل إلى صديق
الكاتب: جبار نحاس   
الثلاثاء, 19 كانون2/يناير 2016 21:28

 

jbaarwnaas copy
لايجوز تكرار النشر دون الاشارة لمجلة سطور

 

المكان: مدن سادرة بغواية الخراب


لقطة أولى: نيلسن مانديلا يقول: اغفر ولكن لاتنس .
******
لقطة ثانية: الليل يلبس النحاس حدادا على ضمور الحكمة
******
لقطة ثالثة: الفضاء يشرب رائحة الرماد
ذبالات الخيبة ترتفع
طرق تتصادم بعثرة الظن
عاشق يتلهى بعدد ضربات قلبه
******
لقطة رابعة: ثلاثة أولاد أثناء سهرتهم
الأول: ما عاد سيفي بتار
الثاني: ما عاد سيفي يقتل
الثالث: بل ما عاد جمري يتوهج
لقطة خامسة: شاعر يمسك بربابة الظلام
يقول:
لا نور لا وتر
فمن يمسك بصهيل النحاس
وقد انفلت لجام صمته؟
من يقرأ تاريخ النحاس؟
بل من يتهجى هذا الجدار
ويحصي تشققات جبهاته؟
*********
لقطة سادسة في: 4 - 2 - 1991
وجد جسر الناصرية وقد أقام وليمة موت جماعية
وشوهد ينزل في بطن الفرات وينادى على أشلائه
كيما تفك تلاصقها مع الجثث الطافحة على سطح
الماء.
********
لقطة سابعة: داخل الغرف وفوق السطوح - نهارا - الكثيرون يلعبون
الدومينو ومنهم من فضل أن يدخل في لعبة زار
صاخبة ومنهم من راح يتسلى بأخبار الغراب وهزيمته
أمام الصقر ذي المخالب السود .
لقطة ثامنة: وحده الحاج - عنتر - راح يجوب شوارع المدينة، يضع
تحت أبطه قصاصات ورق ملونة، وبين لحظة وأخرى
يصيح بصوت عال يرفع الأوراق الى الأعلى، يصمت
لحظات بعدها يدخل في فاصل طويل من الضحك
الهستيري، يركض قليلا ثم يتوقف ويجثم على ركبتيه
ليقول: قلتها يوم ركضت وكانت قدماي تضربان على
مؤخرتي وتقولات: اذا كان الجمر نائما فلا تهرس
بقدميك رمادا ميتا.
لقطة تاسعة: في زاوية من غرفتها المعتمة كانت أمي تحدث الله
وتناغي كما الطفلة مع الأولياء والصالحين فيما
الشمس دائخة وتطلب من القمر أن يحدد من يكون
له الخروج أولا في فلك الدوران.
لقطة عاشرة: صاح المنادي: طار الملك، هرب الملك، عاد الملك
ملفوفا بقماط النحاس المذهب.