Facebook
بأسمك PDF طباعة أرسل إلى صديق
الكاتب: غني العمار   
الثلاثاء, 10 تشرين2/نوفمبر 2015 17:36

 

qaneeal3maar44
لايجوز تكرار النشر دون الاشارة لمجلة سطور

 

بأسمك
تُقترف الحروب
بأسمك
تمتد المذابح
وبأسمك
يشتعلُ الضريح
وندمنُ البالات
لاسوادَ في البالات ..كي نرتديها
أدوات الطبخ .. ومعاجين التنظيف
ومزارات المول التي تفرِغ الأنوفَ والجيوبَ واللُعاب
وحدها السائد
ضراوة المُدى
أناقة التصفيف ، لمعان الفضة ، بريق الدم
لم يقدح بعد
أذهْب الى حربِكَ
الى ناقتكَ
ستجدُ الصغارَ بلا دم
متجمدين في التراب
مثلَ تماثيل الثلج
ذاهلين من القصفِ
الأجنحة الرصاصية توزعُ عليهم الموتَ بالمجان
رأيتُ صورَهم في النت
بكيتُ
بكيتُ
بكيتُ
تلكَ دمعاتي زهرٌ نَّبَ
في محجري
لم تألفِ الومضَ .. بل أعتادتِ البكاء
عزفُ أناملكَ دروسٌ في أملاء اليد
أيها الملكوت النائمُ في حدائقها
سقطت نجمتان.. ركضتا كوعلٍ
في حشائش بيتنا
الدغلُ كثيف
الظلامُ مخيف
أخشى على نجمتيَّ من الذبول
والعسسُ يدور


ـــــــــــــــــ كوت 23 / 4