Facebook
نزيف المعدان PDF طباعة أرسل إلى صديق
الكاتب: الدكتور رافد علاء الخزاعي   
الجمعة, 21 آب/أغسطس 2015 19:28

 

rafd3laaaa
لايجوز تكرار النشر دون الاشارة لمجلة سطور

 


جنة الارض
أهوار السومريين
اسماك تتراقص على ضؤ القمر
أمواج النهر تتلألى
من كوة كوخ القصب
في عيون
أمراة ترقص الهجع
ترسم نيران الموقد الخافت
مع حركات جسدها الغجري
أشكال جميلة من الظلال
كأنها رقصة الدراويش
يعكسها لون القصب الذهبي
حلم سيرياليا ينافس لوحات سلفادور دالي
فز المعيدي من حلمه
من هجوم البعوض البربري
على جسده الهزيل
في كوخ بائس
وسط اهوار يابسة
موقد نيران لم يذق طعم السمك
منذ الازل
مد بصره
من كوة الكوخ
صحراء صحراء تذكره باسلافه العربان
ظل المعيدي يدور ويدور حول نفسه
مثل هندي مصروع
مسه الجن
اخرج مديته
جرح وريده
ليسقي الارض اليابسة بدمه
عسى ينبت القصب من جديد
ويعزف بنايه الحزين
قصة نزيف المعدان
من اجل ارض السواد
التي لاتشبع حنى من دم الانبياء
منذ
عهد قابيل
لا زال المعيدي يعزف
ولكن لايرقص على عزفه
الا الا الغربان
نعم فقط الغربان
هم من يرقصون على
أسى المعيدي الحزين
وهكذا يستمر نزيف المعدان
حتى يعود قوس قزح
من جديد