Facebook
لماذا لم اصحو من سكرة ضحكتك PDF طباعة أرسل إلى صديق
الكاتب: صابرين كاظم   
الجمعة, 10 تموز/يوليو 2015 21:12

 

sabreeeenkad copy
لايجوز تكرار النشر دون الاشارة لمجلة سطور

 

لماذا أنا سيئة الحظ الى هذا الحد؟

لماذا أنسى هاتفي؟ و أنسى الشارع

و أرتطم بالشجرة!

يخدر الغيم في رأسي

و يُحدث الناس جلبة نحو هذا الصمت

لماذا من مقعد السيارة الجانبي

يخرج قلبي ، و تبقى بصمة الكف و كأنها أبد

لماذا حقل الضوء الأسود مشع بخطوط النور

التقاطعات تسرع مثل سينما عرض في الجنة

لماذا أضحك لماذا أبكي

لماذا أدور، أهذي ، أنسى العودة الى البيت

أنسى و تظن العائلة أنني ما زلت حتى اليوم

لم أصحو من سكرة ضحكتك

و لن أعود لهم منها إمرأة حيّة