Facebook
في ليلة ولادة أبن عم الرسول وزوج البتول PDF طباعة أرسل إلى صديق
الكاتب: غني العمار   
الجمعة, 01 أيار/مايو 2015 21:14

 

qaneee56
خاص بمجلة سطور 

 

غادرنا العزمُ
وأمتنا في طائفةٍ دون الأخرى
وسيفكَ مدخَّرٌ
والطلقة نصفان
نصفٌ يأكلُ نصفا جهرا
ظلم سليمان وبنيه
وعربُ خليج الله
والكوفة تتقدُ قبا بُ شوارعها جمرا
عليُ
الكعبة مهدٌكَ .. ما أنصفنا فيها الدِرّا
لوثها الباغون
وباعوا حقَّ بنيكَ
وشروا شمرا
أبرهةٌ عاثَ وطوائف َشرَتِ الذممَ
بوسخ الدولار
دخلوها
وترا بكِ زمزمُ
ينزفُ حَرى
وحراء تسكنها الغربان
يابنت أسد
عليٌ
قمَّطه حجرُ الكعبةِ سرا
وأنشق لكِ البيت
وأشرقَ نور عليٍ فجرا
لم تطأِ الهامُ يغوثاً أو ( نسرا)
كرمهُ الله وعلا فوقَ الغيمةِ بحرا
ونام بفُرش محمد
وهو فتىً
وقريشٌ َسلَّتْ سَيفاً غدرِا
ذاكَ الخاصفُ نعليهِ
والقاسمُ خبزته نصفين
ذاكَ أبو حسنٍ وحسين
وكفا ذلكَ فخرا
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ كوت في ليلة الجمعة 1/ 5 / 2015م