مواضيع اخرى - تحقیقات

ارشیف التحقیقات

اضغط هنا لقراءة المزید



Facebook
السياحة والنقل . . . وسائل النقل المتطورة تساعد على تنمية السياحة وإزدهارها

 

 

m6
د. رؤوف محمد علي الانصاري

 

لايجوز تكرار النشر دون الأشارة لمجلة سطور

 

السياحة والنقل . . .

وسائل النقل المتطورة تساعد على تنمية السياحة وإزدهارها

يُعد النقل أحد الأسباب المهمة لازدهار السياحة في أي بلد ، وبواسطة الطرق ووسائل النقل بأنواعها كافة يتم توفير متطلبات أنشطة السياحة والترويج في المكان المقصود ، وكذلك يتم ربط المزار السياحي بأسواق الطلب ، بما يعني أن النقل يمثل القاعدة الرئيسية للسياحة ورواجها ، ويعبر أيضاً عن درجة التمدن والحضارة ومؤشرعلى مدى الرقي الاقتصادي للبلد .

إن ازدهار صناعة السياحة والترويح في أقاليم ودول العالم المختلفة يرتبط بتقدم طرق ووسائل النقل ، ولا يمكن للمواقع السياحية أن تكون أكثر جذباً للسياح طالما لا تتوفر لها إمكانية الوصول بغض النظر عما تقدمه من تسهيلات وخدمات ، وتؤثر وسائل النقل السريعة والمريحة على السياحة والترويح فالمسافة والزمن مرتبطان ، وسرعة وسائل النقل حالياً جعلت العالم أشبه بقرية صغيرة ، ويهم السائح الوقت الذي يلزمه للوصول إلى الجهة السياحية التي يرغب الذهاب إليها ، ويذهب بعض خبراء السياحة إلى أن إمكانية الوصول للموقع السياحي تلعب دوراً مهماً لا يكاد يختلف عن الخصائص الجمالية للموقع نفسه .

إن تسهيلات النقل في معظم دول العالم ساعدت على إيجاد مدن وقرى المنتجعات ، إذ ساعدت الأفراد الذين يرغبون إلى قضاء أجازاتهم في الاستجمام والترفيه والراغبين للراحة بأن يذهبوا إلى هذه المنتجعات ، التي تقدم لهم هذه الخدمات ، ولم يعد النقل في الوقت الحاضر وسيلة للوصول إلى مكان ما ، وإنما أصبح هدفاً في حد ذاته ، ومع تطور وسائل النقل تشهد أنشطة السياحة نمواً وازدهاراً لم يكن ليتحقق بدون النقل .

ويُعد النقل بكل أنواعه من أهم أسباب تقدم السياحة وتطورها . ولكي تخدم طرق ووسائل النقل والمواصلات الأغراض السياحية بالشكل الأمثل يجب أن تتوافر فيها الشروط التالية :

1- الراحة : إن أهم ما يقصده السائح هو راحة الجسم وراحة البال، فوسائل النقل يجب أن توفر المقاعد المريحة مع التهوية الصحية ودرجات الحرارة المناسبة ، وتوفير الخدمات من مرافق صحية وحمامات وتقديم وجبات أو مرطبات وتوفر الاستراحات على الطرق مع إمكانية التمتع بالمناظر الطبيعية الخلابة خلال الرحلة .

2- الأمان : من الامور التي تشجع استعمال وسائل النقل للأغراض السياحية والترويحية هي أن يتم تطبيق مستوى جيد من مستلزمات الأمان للأشخاص وتأمين الأمتعة من الضياع والتلف .

3- السرعة : اختيار السرعة المناسبة التي يطمئن إليها المسافر وتوقيت الرحلات السياحية بموجب ذلك ، بحيث يتم مراعاة الحالات النفسية للسائحين .

4- السعة : العمل على تهيئة طاقات النقل للأشخاص والأمتعة بما يتلائم ومقدار الطلب ،على أن يمتاز جهاز النقل بالمرونة بما يتناسب وساعات النهار خلال اليوم الواحد ، وكذلك بالنسبة لمقدار الطلب خلال فصول السنة والمواسم والأعياد والاجازات والزيارات الدينية .

5- الانتظام : إن الالتزام بمواعيد السفر يبعث الثقة للمسافرين ويساعد السياح من استغلال أوقاتهم بشكل أفضل ويوفر الاستغلال الأفضل للوقت بما يؤدي إلى تخطيط أمثل للسياحة .

6- الاختيار: إن توفير أوقات مختلفة ومتعددة ومتكررة يومياً في الحافلات والمركبات العامة لانطلاقها بين مدينتين أو بلدين يعطي السائح مجال الاختيار في الوقت الذي يناسبه لسفره ويقلل من فترات الانتظار .

7- الشمول : قد تتضمن الرحلة السياحية استخدام أكثر من وسيلة من وسائل النقل ، وقد تتكامل الوسائل مع بعضها لخدمة السائح كتكامل النقل بالسيارات والعبارات أو النقل المائي ، أو السيارات مع القطارات ، أو السيارات مع الطائرات .

8- التكلفة المناسبة : تشكل تكلفة النقل نسبة غير قليلة من مجموع تكاليف السفرة السياحية ، وأي محاولة لتقليل تكلفة النقل ستمكن عدداً أكبر من السياح للاستمتاع بالرحلة السياحية ، ويمكن للدولة دعم وسائل النقل المختلفة وتقديمها خدمات بتكاليف أقل وبصورة خاصة للسياح .

9- المسؤولية : ينبغي أن يتحمل جهاز ووسائل نقل المسافرين والسياح والأمتعة مسؤولية هذا النقل بأمان وضمان وتعويض عن الأضرار في حالة الحوادث والكوارث والنكبات وفقدان الأمتعة .

الأثر المتبادل بين النقل والسياحة

المجتمعات البشرية كانت تعيش سابقاً في مناطق محدودة ومعزولة بعضها عن البعض الآخر ، أن توفر طرق ووسائل النقل والمواصلات بمختلف الأنواع والسبل أزال هذه العزلة ، ووفر مجالات الاختلاط والتداخل فيما بينها. وقد قاد ذلك إلى تبادل الخبرات والتمتع من قبل جماعات أوسع بالميزات الموجودة في منطقة كانت معزولة . وأدى تطور طرق ووسائل النقل والمواصلات إلى ازدهار صناعة السياحة . فقد هيأت وسائل النقل إمكانات التنقل الشخصي والجماعي ، وتبادل وجهات النظر، وانتقاء الممارسات الناجحة في منطقة ما واستخدامها في مناطق أخرى ، مما شجع بشكل ملحوظ على السياحة وأدى إلى توسيع مفاهيم الإنسان وزيادة المعرفة والتقارب والانسجام في مختلف الفعاليات ، وعليه فكلما كانت خدمات النقل بكل أنواعها أفضل خدمت الأغراض المذكورة بشكل أكثر فعالية .

وتشير معظم الدراسات حول السياحة إلى أن العامل الأهم الذي يؤثر في حجم الحركة السياحية هو أسعارالنقل بشكل خاص ، بما لها من تأثير واضح على التكاليف الشاملة للسياحة .

إن الفكرة من دراسة أثر النقل بكل أنواعه في تقدم الحركة السياحية وتطورها هو بيان للعلاقة القوية والمتبادلة بين النشاطين ، وكذلك بيان مدى تأثير طرق ووسائل النقل على الاقتصاد الوطني وارتباط ذلك وتنشيط السياحة سواء كانت داخلية أو خارجية.

ونعرض أهم طرق ووسائل النقل المؤثرة في السياحة :

1- النقل الجوي .

2- النقل النهري والبحري .

3- النقل البري بالسيارات .

4- النقل البري بالقطارات ( السكك الحديدية ) .

1- النقل الجوي :

إن للنقل الجوي أهمية كبيرة في الاتصال بين الشعوب ويعتبر من أكثر وسائل النقل تطوراً ، كما أصبح من لوازم السفر والسياحة ولأسباب عدة منها عامل السرعة والزمن ، وبدلاً من أن يقضي السائح جزءاً كبيراً من رحلته على وسيلة النقل بحراً أو براً ، فإنه يمضي وقته في الاستمتاع بالرحلة ذاتها على حساب الزمن المتوافر في الانتقال .

بالإضافة إلى ذلك فإن قطاع الطيران قد تقدم كثيراً فأصبح السفر مريحاً إلى أقصى الحدود ، واستحداث الدرجة السياحية في الطائرات والدرجة الاقتصادية وذلك لتشجيع الانتقال من مكان إلى آخر جواً . ويتميز السفر جواً عن غيره من وسائل النقل بالآتي :

‌أ- درجة الأمان : لا يمكن لأي رحلة لا تتصف بالأمان أن تغري السائح بالمقارنة بين مختلف وسائل النقل الأخرى ، والأمان مسألة تعود للسائح يقدرها كما يعتقد .

‌ب- عامل السرعة : إن أسرع وسائل النقل هو الطيران ، ومن السهل اختيار وسيلة النقل بمقارنة الزمن الذي تستغرقه كل رحلة تبعاً لكل وسيلة ، ومن ثم احتساب طول مدة الإقامة في البلد مقصد السياحة ، وذلك يتوقف على مدة الإجازة الممنوحة للسائح .

‌ج- المواظبة والراحة والتكرار : يعتبر توفير الراحة ضرورة في وسيلة السفر ونوع الخدمة التي تقدم للسائح ، فإن لها تأثير كبير على تيسير سفر السائح وترغيبه فيه ، وكذلك أهمية المواظبة في مواعيد السفر لأنها مرتبطة بتنظيم السائح لرحلته ومدة إجازته . وهناك أربع خطوات رئيسية تتعلق بعامل المواظبة هي التوجيه من مكان الإقامة إلى محطة المغادرة ، والقيام بالرحلة على خير وجه ، وانتظار المغادرة ، ثم الوصول من مكان المغادرة إلى مكان الوصول .

‌د- الأجرة : بالنسبة لأجور تذكرة الطائرات نجد أن هناك تعريفة عادية وأخرى مخفضة لعدة أيام أو أسابيع ، أو مخفضة لمجاميع سياحية ، أو مخفضة للشباب ، أو مخفضة في مواسم دون أخرى خصوصاً في موسم الشتاء عندما تقل حركة السياحة في هذا الفصل ، أو مخفضة في تنشيط حركة السياحة إلى بعض المعارض خصوصاً المهرجانات التسويقية وكذلك حضور المؤتمرات .

ويُعتبر السفر جواً من ضروريات ومقتضيات السياحة في العصر الحديث ، ولايعني هذا الانتقاص من شأن وسائل النقل الأخرى ، ولازال النقل البحري والنهري وفي السيارات والقطارات لها قيمتها في نقل السائح من مكان إلى آخر ، وما زالت التحسينات تدخل عليها كزيادة السرعات والراحة وتقديم الخدمات باستمرار .

وقد كان نتيجة إدخال التحسينات الضرورية على طرق ووسائل سفر السياح عن طريق الجو وباستخدام الطائرات النفاثة السريعة ، وإجراء التحسينات وتقديم خدمات أفضل وأسرع في المطارات كان له أثره الكبير في زيادة الإقبال على سفر السياح جواً سواء كان داخلياً أو خارجياً .

ومن الجدير بالذكر أن معظم شركات الطيران العالمية التابعة لمنظمة إياتا اتفقت فيما بينها على تخطيط وتنظيم وتشغيل خدماتها لتكمل عمليات بعضها مع البعض الآخر ، دون التنافس على الخطوط وجذب السياح .

2- النقل البحري والنهري :

يعتبر النقل بحراً من أهم عوامل جذب السياح ، ولاسيما وأن أجور النقل على السفن أقل بكثير من أجور النقل جواً ، إذ أن معظم السياح هم حالياً من الطبقات المتوسطة ذات الدخل المحدود .

وتُعد شركات النقل البحري من أهم المقومات السياحية ، لذلك يتطلب ضرورة بناء أسطول بحري يُعوّل عليه في نقل الأعداد الهائلة من السياح ، وإقامة الأرصفة الحديثة وما إلى ذلك من متطلبات وسائل النقل والرسو وسفر ووصول السياح .

أما النقل النهري ، ويمثل هذا النوع النزهات الفردية والعائلية أكثر من الجماعية ، ويمثل هذا النشاط الشركات والمؤسسات الفردية وشركات النقل النهري الداخلي ، مما يتوجب إنشاء أرصفة وكورنيش على ضفاف الأنهار وخاصة داخل المدن . ويدخل النقل النهري من باب سياحة الاستجمام والترويح وكثيراً ما تصبح وسيلة النقل النهري في بعض الدول ذاتها مكان للإقامة لعدة أيام . وتعتبر تكلفة النقل النهري أعلى من مثيلاتها في الوسائل الأخرى خصوصاً النقل البحري .

ويتوقف مجال الاستثمار في النقل النهري إلى حدٍ كبير على حجم الحركة السياحية ونشاطها .

ويعتبر النقل النهري في دجلة والفرات في العراق مستقبلاً له أهمية كبيرة على الاقتصاد الوطني والإيرادات السياحية ، حيث تعتبر الرحلات النهرية بغرض السياحة والترفيه والترويح للسياح .

3- النقل البري :

يعتبر النقل البري بوسائله المختلفة من قطارات وسيارات عامة وخاصة ، من أهم وسائل النقل المؤثرة في حجم الحركة السياحية في العالم .

وقد اهتمت العديد من الدول أخيراً بتحديث شبكات وخطوط النقل الحديدية ، واستخدام قطارات سريعة ومريحة ومكيفة ، وتجهيز محطات السفر والوصول لراحة السياح واستخدام أحدث التكنولوجيا في حجز وبيع تذاكر السفر كالحاسوب الالكتروني والماكنات الآلية .

وقد اهتمت معظم الدول بمرافق النقل البري وأنشأت العديد من الطرق السريعة والجسور والأنفاق ومحطات الاستراحة لتسهيل حركة مواطني تلك الدول والسياح .

وأسست العديد من الدول مؤسسات وشركات النقل البري ، واستخدمت السيارات الكبيرة والحديثة والسريعة التي توفر الراحة والأمان للسياح والمسافرين عليها . وقد ساهم القطاع الخاص أيضاً في بعض الدول بتأسيس عدد من الشركات المتخصصة بالنقل البري .

وقد أدت التسهيلات التي قدمت في الطرق والسيارات إلى تنشيط حركة السياحة وخفض تكاليف السفر والانتقال ورفع مستوى معيشة العاملين في قطاعي النقل والسياحة ، وقد أدى تطور شبكات السكك الحديدية واستخدام القطارات الحديثة في بعض الدول إلى ظهور العديد من المدن والمنتجعات السياحية وأدى ذلك أيضاً إلى تطور السياحة والترفيه في تلك الدول بصورة كبيرة جداً . وقد أدى تطور وسائل النقل البري بأنواعه أيضاً إلى ازدهار صناعة السياحة في العديد من الدول .

ويشير العديد من الخبراء في مجال النقل والسياحة إلى أن هناك علاقة متبادلة بين السياحة والنقل ، وأن وسائل النقل المتطورة تساعد على تنمية السياحة وازدهارها ، كما أن التوسع في السياحة قد أدى إلى تقدم وسائل النقل المختلفة .