Facebook
كريم ناصر
الكاتب: كريم نعيم   
الجمعة, 31 آذار/مارس 2017 18:45

kreeem4554 copy
كريم ناصير : بيئتي الواسطية أثرت بي ... وكثير من لوحاتي من معالمها

حوار كريم نعيم

كريم ناصر اسم طالما تردد في الاوساط الثقافية مقترناً بانبهار بما قدمهُ من ابداع في مجاله الفنّي , لم يتعلم الرسم لا في جامعةٍ ولا في معهد , فطرتهُ واصراره هي ما أوصلتهُ اليوم الى القمّة في الابداعِ , للوحاتهِ ميّزة قد لا تجدها في غيره تشمُّ بها عبقَ الماضي واستدعاءً للتراث العراقيّ الاصيل الذي بدأ يُمحى شيئاً فشيئاً بفعلِ ما نراهُ من تطورٍ في الحياةِ من حولنا , بداياتهُ كانت مع المعارض الفنية التي كانت تقامُ في مدرستهِ الابتدائية , حضى من خلالها بتشجيع من معلميهِ في ذلكَ الوقت ثم استمرَ واستمر حتى غدا اليوم فناناً مرموقاً ولا نغالي أن قلنا عالمياً , فقط لو أتيحت له فرصة حقيقة يظهر من خلالها ابداعه وموهبته . وللحديث عنه وعن مجال ابداعه كان لنا هذا الحوار معه.
* لكلّ مبدع بداية ...فأينَ كانت بدايتك مع فنّ الرسم ؟
- بدأت الرسم وأنا في المرحلة الابتدائيّة بصفها الاول في مدرسة التهذيب بتشجيع من أصدقائي الطلاب ومعلمي مادة الرسم, وأتذكر مرة ان أحد اساتذتي ضربني قائلا لي من رسم لك ذلك غير مصدق بانه انا ثم اختبرني في المرسم وأدهش بي وقتها .
* من هنا بدأت تتطور موهبة الرسم عندك ؟
- نعم , وبعدها انتقلت الى المرحلة المتوسطة في الدراسة ووقتها كسبت الكثير من الخبرات على أيدي اساتذتي لانهم كانوا من خريجي أكاديمية الفنون الجميلة , فتعلمت قواعد الرسم والالوان والنسب والظل والضوء .
* للأمكنة تأثير في نفوس مبدعيها .. فهل لمدينتك دور فيما وصلتَ اليه ؟
- نعم بيئتي الواسطية أثرت بي وكثير من لوحاتي هي من واقعها ومعالمها وأنا أميلُ الى رسم الحياة الواقعية وهكذا هو جل اللوحات التي أرسمها .
* عالم الرسم ... ماذا يمثل بالنسبة لك ؟
- الفن هو ايحاء واساس وذوق وعطاء انساني جسد لنا الحضارات الانسانية وعرفنا بهم وبطرق عيشهم .
* لو لم يكن كريم رساماً .. ماذا كان ؟
- لو لم أكن رساماً ...لكنت رساماً ايضا , من شدة هوسي بهذا الفنّ كنت أذهب الى بغداد في الثمانيات وأشاهد اللوحات للرواد العراقين وأتسلل الى اكاديمية الفنون الجميلة وأحضر محاضرات الفنان فائق حسن وقتها كنت أتمنى ان اصبح أيّ شيء حتى لو عاملا لكي أنظم الساحات والحدائق وأصمم الاشجار والزهور بطريقتي وارسم على الاسيجة والجدران واضع النافورت والتماثيل وحتى عندما كنت أمشي في الشوراع أتمنى صبغ المباني بالوان متناسقة .
* بما انه وصلنا لهذه النقطة .. ماذا يتمنى أن يحقق كريم من أحلام وهل في باله أن يوسع من رقعة شهرته الى خارج الوطن ؟
- بداية أتمنى أن أفتح مدرسة للهواة أعلمهم فيها الفن والاخلاق معاً و أن أهيء فنانين ومبدعين ومثقفين وأمنع التخريب والجدل والكذب والنفاق وفي بالي أمنية أتمنى تحقيقها هي أن أشارك بمعارض فنية خارج العراق بالزيّ العربي " هذا ".
* وفي نهاية حوارنا سؤال أتمنى أن تجيب عليه بكلّ صراحة , ماذا قدم العراق لكريم وماذا قدم كريم للعراق ؟
- العراق روحي وقدم لي كل شي حتى وان كنتُ لا أملك قطعة ارض واحدة فيهِ باسمي وحتى وظيفتي في وزارة الصحة 17 عاماً لم أحصل عليها لاني لم أنتمِ الى أيّة جهة سياسية ورغم كل هذا مستعد أن أضحي من أجله بالغالي والنفيس وسأظلُ أصرخ باعلى صوتي انا عراقي واسطي حياوي