مواضيع اخرى - حوارات



Facebook
سناء سليم :أحب الادوار الهادفة PDF طباعة
الكاتب: حوار / فاتن حسين   
الخميس, 06 كانون1/ديسمبر 2012 20:53
 

snaa
أحب الادوار الهادفة التي تخدم مجتمعي

حوار / فاتن حسين

حلمت بمسك العصا السحرية بيدها لترجع الزمن إلى الوراء لقد أطلقت عليه عنوان (الزمن الجميل )حقبة الستينيات والسبعينات تركت عليها آثار أدوارها ومغامراتها وأحلامها . عندما نشاهدها يملأنا الرعب لقوة شخصيتها التي رسمتها يد الاقدار على ملامحها لتصوغ بمخليتك أنها تنفع للأدوار التي تجسد من خلالها الملكة أو قائدة بلدة أو اقتماص شخصية دور العمة ولكن عندما تجلس معها تصدم بحقيقة أنها عكس ذلك تماما فهي تحمل دمعتها بطرف عينها بثقل مايحمله قلبها من طيبة فتنوعت بأدوارها وتلونت بتلون انحدارات الحياة عندها فشاهدناها في دور حليمة في مسلسل (تحت موس الحلاق) ودور الأم والعمة في مسلسل (برج العقرب) التقينا بها في المسرح الوطني وكان معها الحوار التالي .

_بين المسرح والدراما التلفزيونية والتمثيل السينمائي أيهما اقرب إلى قلب سناء سليم ؟

المسرح اقرب الى قلبي فأكون عاجزة عن وصف مشاعري وانا على خشبة المسرح يملأني الرعب لاني اجد فيه المتعة حيث يعد المسرح من ارقى الفنون واما بالنسبة للسينما فليس لها وجود في العراق لقد غبن تأريخ الفنان العراقي من ناحية السينما حيث ان الاعمال التلفزيونية لا تخدم الفنان اما السينما فهو تاريخ للفنان وخير دليل على ذلك ان الافلام المصرية التي تارخها اكثر من سبعون عاما مازالت تعرض لحد هذا الوقت أذن ان السينما تأريخ ونحن ليس لدينا تأريخ .

_ انطباعاتك على مستوى الإعمال الدرامية العراقية خلال السنوات الأخيرة ؟

لقد هبط مستوى الإعمال الدرامية وأصبحت دون المستوى المطلوب حيث يمكن ان نقول في السنوات الأخيرة بدأت تتنفس وتنهض من جديد ، لذلك أتمنى إن تكون إعمالنا تمنافسة لإعمال الدرامية العربية لكي ترجع الى سابق عهدها كما كانت متألقة في الزمن الجميل في فترة السيتينات والسبعينات حيث مازالت تلك الإعمال خالدة في الذاكرة .

_متى ظهرت على الشاشة الذهبية ؟ وما هي أول إعمالك الدرامية؟

ظهرت عام 1968 وكانت سهرة تلفزيونية دينية وقد تقمصت دور العبد فيها ، اما اول مسلسل درامي هو (تحت موس الحلاق) و(جرف الملح)

_في فترة الستينيات وما تلاها كانت السينما العراقية لديها حضور كبير في الساحة العربية لماذا لايوجد لديك أعمال سينمائية في تلك الفترة ؟

ليس لدي اي مشاركات سينمائية ماعدا مشاركتي في فلمين وثائقيين والسبب في ذلك لم تعرض علي إي نصوص سينمائية ولم يتم اختياري لأي دور سينمائي والسبب الآخر كانت هناك كروبات اي( الاقربون فالاقربون ) ولكن ليست بكثرة كالتي نشاهدها في الوقت الحاضر.

_ ماهي اقرب الاعمال الى حضرتك ؟ واي شخصية قمت بااداء دورها وكانت قريبة من شخصية سناء الحقيقية؟

أكثر الاعمال التي تكون قريبة الى قلبي هي الاعمال الشعبية والكوميدية حيث اني اشعر بسعادة فائقة عندما اقوم بأداء أدوارها وكذلك تتخللني السعادة عندما ترجعني عجلة الزمن الى الوراء للأتذكرها ، في السابق عندما يكتب النص يضعون مسبقا اي الشخصيات التي تصلح لأداء الدور التي يحتويها النص وإذا تعذر وجود الممثل الذين وضعوه في النص سوف يقومون بالبحث عن البديل المناسب بعيدا عن المحسوبيات ولهذا كانت الإعمال تنجح وبشكل كبير اما اليوم فنجد عكس ذلك والمشاهد يستطيع التقييم .

وأضافت قائلة ان اكثر الادوار التي تكون قريبة الى شخصيتي الحقيقية هو دور (نجلة ) في مسلسل (تحت موس الحلاق) التي تحمل الطيبة والبراءة والخجل فهذه الشخصية قريبة جدا إلي .

_ ماهي الأحلام التي رغبت بتحقيقها ولم تتحقق لحد هذه اللحظة ؟

أحلام كثيرة كنت أمل إن تتحقق ولكن الاقدار حالت دون ذلك لا انكر لقد تحققت أحلام معينة لكن بالمقابل ضاعت أحلام اخرى مثلا حققت ان أكون ممثلة لكن بالمقابل كان الثمن ترك دراستي حيث فصلت عن المدرسة بسبب تغيبي للأنشغالي بالروفات المسرحية .

_أي الأدوار التي ترغبين بأدائها ؟

اي دور يجعل المشاهد يتخذ موعظة عن شئ كان غافل عنه أي أني أرغب بأداء ألادوار الهادفة التي تخدم مجتمعي .

_كلمة أخيرة تكون مسك الختام منك لأنهاء اللقاء .

أتمنى الشعب العراقي يعاد بناءه من جديد واتمنى ان ترجع المحبة والتسامح والوئام الذي كان أساس التعامل فيما بيننا صفات الغيرة الشهامة التي كنا نتمتع بها ومازالت موجودة لكن ليست بكثرة كالسابق أتمنى ان يرجع العراق قبلة الحضارات .