مواضيع اخرى - حوارات



Facebook
عزيز كريم :قلة النصوص الجيدة وراء اختفائي عن الشاشة الذهبية PDF طباعة
الكاتب: حوار: فاتن حسين   
السبت, 15 أيلول/سبتمبر 2012 18:33

 

3zezkrem
عزيز كريم : التكتلات الفنية قلة النصوص الجيدة وراء اختفائي عن الشاشة الذهبية

حوار: فاتن حسين - بغداد

تألق وابدع في أعماله الفنية عودنا عند رؤيته الابتسامة والضحك فهو خفيف الظل اخترق قلوب جمهوره من خلال أدواره السحرية التي جسدها فقد شكل الثنائي الرائع مع الممثلة القديرة أمل طه في معظم أدواره فعندما نراه نتفقد أمل طه وعندما نرى أمل طه نتفقده ، بدأ رحلته الفنية منذ نهاية الخمسينيات بين مخرج ومقدم وممثل له عدة إعمال درامية ومسرحية مازالت محفورة في ذاكرة العراقيين فهو الذي شاكس العصفور في مسرحية الخيط والعصفور وهو صاحب الجملة التي التصقت بشخصه (قلبي نارك والله نارك ) التي يرددها جمهوره بمجرد رؤيته لتصبح بديلة عن أسمه عزيز كريم الذي التقينا به وكان معه الحوار التالي :

* رحلة الفنان عزيز كريم الفنية ؟

_ بداية رحلتي الفنية كانت في المسرح المدرسي في عام 1959وفي عام 1962 بدأت في الاذاعة والتلفزيون في اول عمل تلفزيوني عنوانه( مشكلة وحل ) وكان البث مباشر في ذلك الوقت وبعد ذلك عملت في الاذاعة عام 68 و بدأت من معد ومخرج وممثل الى سنة 1972حيث أسست قسم برامج الاطفال حيث لايوجد في ذلك الوقت قسم للاطفال وانما كان مجرد برنامج وتواصلت في الاخراج الاذاعي وقدمت عدة مسلسلات وبرامج اذاعية على مدى هذه السنين الطويلة اكثر من 250 مسلسل وشاركت مع كثير من الفنانين العرب والعراقيين مثل الفنانة عفاف شعيب واحمد عبد الناصر من الكويت ومحمد رضى واغلب الفنانين العراقين ساهموا في اعمالنا .وبعدها قمت بالكثير من الاعمال المسرحية والتلفزييونية التي مازالت معلقة في ذاكرة جمهوري.و_تواصلت في الاعمال المسرحية قدمت سنة 72 ( البقرة الحلوب ) للفنان طه حسين ومن اخراج الفنان خالد سعيد ومسرحية للمرحوم ابراهيم جلال ومسرحية للاستاذ طه سالم واخراج خالد سعيد الى سنة 1983 كانت مسرحية الخيط والعصفور وقبلها 1979 مسلسل السينما الذي حقق نجاح وشهرة بجملة قلبي نارك والله نارك

* العمل الفني الذي كان وراء شهرتك ؟

_ (السينما) هذا المسلسل الذي كان الانطلاقة الاولى لشهرتي عام 1972 لقد كان لي ظهور على الشاشة قبل هذا المسلسل ولكن لم اكن معروفا وعدم التكلف وكان سبب نجاح هذا المسلسل يرجع لللفنان و الكاتب سليم البصري الذي كان يكتب بمفردات مفردات شعبية لامثيل لها وكذلك المخرج فلاح الزكي الذي يحب عمله والفنانة الرائعة امل طه كانت تشارك معنا لأول مرة وقد كان هــــــــــــــذا العمل يتمتع بالبساطة والتلقائية ومازال هذا العمل محفور في ذاكرة جمهوري ومازالوا عندما يشاهدوني في الاماكن العامة ينسون اسمي ويذكرون مفردة (قلبي نارك والله نارك)الذي التصقت بي وكانت البديل عن أسمي !

* عرف العراق بالإعمال المسرحية المتميــــزة والرائدة في التنافس العربي ، ماهو السبب وراء تراجع هذا المستوى ؟ ومن المسؤل عن ذلك ؟

_ ان سبب نزول مستوى المسرح اخترق ستائره أناس لاعلاقة لهم بالوسط الفني هم المنتجين والمسؤولين عن ادارة المسرح والجهة المسؤلة عن ذلك هي الدولة نتيجة للانشاغلها بمشاكل داخلية وخارجية مما ادى الى الاسفاف الكبير في مستوى المسرح ، لذلك يجب على الدولة اعادة هيكلية المسرح وتتابع اعمال المسرح حيث لايخرج المسرح من الاعمال الرصينة الى الاعمال المتدنية في الاسلوب والفكرة

* المسارح التجارية من الاعمال الاكثر انتشار في الساحة الفنية ، ماهو رأيك بما يعرض اليوم على خشبة المسرح التجاري ؟

_ ان مايعرض اليوم على خشبة تلك المسارح غايتها الضحك فقط وبأي أسلوب وبعض تلك المسارح تقدم العروض الهابطة مستخدمة الفاظ الشارع وليست العروض الكوميدية ، البعض يتصور ان الكوميديا هو عندما يتفوه بكلمة ويضحك الناس هنا قد وصل للكوميديا بالعكس ان الكومييا استخدام الواقع بطريق هزلية ذات فكرة رصينة تحمل معالجة ولكن بااسلوب نقدي بناء وان المسارح التجارية اليوم دون المستوى وبعيدة كل البعد عن الكوميديا لذلك هي لا تصلح للعائلة العراقية حيث ان كوميديا الامس اكثر رزانة وتلقائية وتصلح للعائلةواكثر احترام لما عليه اليوم

* خلال الرحلة الطويلة في عالم الفن ماهي الإعمال التي يكثر التطلع إليها عزيز كريم من نافذة قطار العمر ؟

الخيط والعصفور الذي استطاع ان يأخذ قلبي في عشه وكذلك السينما والاعمال التلفزيونية مثلا اشياء لاتباع وبلابل حيث ان كل عمل أشعر له قيمة معينة ولكن هناك سحر خفي يجذبني للاعمال القديمة التي تطغي على نفسيتي وبنفس الوقت أخذت حيز كبير في رضا المشاهد وقبوله وامتناع الذاكرة المتفرجين عن نسيان تلك الاعمال.

* نجاح الاعمال الدرامية التلفزيزنية المؤثرة في الجمهور قليلة جدا بما يقدم كل عام ،ماهي الاسباب التي تختفي خلف جدران نجاح الاعمال الدرامية القديمة قياسا بما بقدم اليوم ؟

اهم الاسباب التخبط في اختيار النصوص والصراع بين المنتجين والممثلين هذا الصراع الذي يترك هفوات كبيرة على الاعمال العراقية التي لايمكن اصلاحها حيث المتجين يلجاون للاعمال الهابطة التي يتخللها الغناء والرقص ضنا منهم انه سوف ينجح عمل مسلسه وبحثا عن المال ودخول الممثلين الطارئين وبعض الاعمال يشاركوننا ممثلين عرب لامبرر لوجوجدهم ويعطوه ادوار افضل من ادوار الممثلين العراقيين الذين هم اصحاب المال والشأن كل هذه العوامل وغيرا ادت الى هبوط مستوى الاعمال الدرامية والتي تحتاج الى وقفة جادة واياد متماسكة من اجل وضع النقاط على الثغرات واعادة بريق ما دمر

*هل انت مع الاعمال المشتركة ام ضد هذه الفكرة؟

إنا¬¬¬¬¬¬¬¬¬¬ لست ضد الإعمال المشتركة ولكن ليس بطريقة الاقحام بمجرد انه يتكلم بلهجة غير اللهجة العراقية بالعكس ان الاعمال المشتركة مع مخرجين ومنتجين وممثلين كبار سوف يؤدي الى تبادل خبرات وبالتالي اكتساب المهارات ومواكبة الحداثة ولكن الخاسر الوحيد هو العراقي لأنه يأخذ ابخس الاجور يقبلونها وتجبرهم العيش لذلك

* حسب مايحدث أمام أنظار الجميع والمعروف أن هناك أستغلال لطاقات الفنان العراقي مقابل أبخس الاجورمقارنة ببقية الفنانين العرب ، لماذا الفنان العراقي يعامل بهذا الشكل ؟

السبب الرئيسي خلف هذا الاستغلال هو عدم وجود سند للفنان العراقي حيث حيث دائرة السينما والمسرح غير فعالة ولايوجد لها اي صوت قوي بين بقية نقابات الفنانين التابعة لمختلف الدول العربية ، اما نقابة الفنانين السوريين والخليج وغيرهم لديهم نقابات قوية تنسد فنانيهم وبالتالي يجدون من يدافع عن حقوقهم عكس الفنان العراقي المستغل .

* مابين الاخراج الاذاعي والتمثيل والتقديم اين يجد عزيزكريم نفسه بين هذا التنوع ؟

كل انتقاله لها تأثير في داخلي لان لا يمكن إن أنجز عمل وإنا لا أحبه لذلك لن أبدع فيه ولكن المسرح هو الأقرب كونه يظهر إمكانيات الممثل وقريب من المشاهد والالقاء العفوي الذي يستطيع الممثل ان يتقرب الى نفس الجمهور بطريقة مباشرة.

* الكوميديا وخفة الظل التي تعودنا ان نشاهدك عبر الشاشة الذهبية ، هل هي أمتداد من تصرفات عزيز كريم في الشارع والبيت والاصدقاء؟

تختلف جذريا حيث اني انسان عصبي وكذلك اتصرف بجدية في الشارع وبعض الاحين امزح مع اصدقائي حيث اني ضد الضحك المستمر

* ماهي الاعمال التي تتنمنى ان تجسدها في الادوار القادمة ؟

اتنمى ان تقدم لي اعمال مغايرة للكوميديا مجسدا ادوار التراجيديا واذا قدم لي عمل كوميدي اتمنى ان يكون مغاير للخط الذي سرت عليه

* هل انت مع المقولة الشائعة ان الانسان الكوميدي انسان محطم من الداخل؟

لا انا لست مع هذه المقولة انا شخصيا لست تعيسا من الداخل لاني معايش الواقع ومتكيف معه

* من خلال الحقب الطويلة من العمل في برامج الاطفال وكثرة القنوات الفضائية ، برأيك لماذا هذا االاهمال الكبير في برامج الاطفال ولماذا لاتوجد قناة خاصة بالطفل تختص بكل مايتعلق الطفل ؟

وكان اهتمامي منصب على برامج الاطفال وكان اهتمامي منصب على برامج الاطفال 72 الى حد الان اتواصل رغم عدائي مع الجهات المسؤولة وهذا ماحصل الان وقفوا برنامج بعدما قدمته لمدة خمسة سنوات مجرد للغيرة اوقف البرنامج للاعذار واهية برنامج (ورود البستان )

هناك اهمال كبير جدا من قبل المسؤلين لبرامج الاطفال وهذا عتاب من الضروري احترام برامج ان سبب القلة جهل المسؤلين ناسيا ان العالم جمعية يهتم بهكذا قضايا فالاهتمام بهم حقق نجوم مثل بتول عزيز وغسان محمد وعلاء مكي ومجموعة كبيرة هم الان نجوم

* أختفائك عن الشاشة وقلة اعمالك الدرامية ، هل هو أنشغال بأعمال أخرى ام هناك اسباب وراء هذا الاختفاء؟

هناك أسباب عديدة منها التكتلات الفنية حيث ان المخرج لديه كروبه في العمل وكذلك المنتج وغيرهم والسبب الآخر لاتوجد لحد الآن من النصوص التي التي عرضت علي اقنعتني بالمباشرة للعمل هذه أهم الاسباب وراء اختفائي عن الشاشة ولكني لان انا مخرج في الاذاعة واخرجت عدة اعمال واواصل العمل في برنامج حكايات شعبية في احد المقاهي واعمل مقدم لبرامج منوعة لعدة فضائيات عراقية .