مواضيع اخرى - حوارات



Facebook
حوار مع الدكتور وليد شوكت الخيال PDF طباعة
الكاتب: احمد جبار غرب   
الأربعاء, 10 آب/أغسطس 2011 19:03

mu8abla
حوار / احمد جبار غرب / خاص بسطور

عتبر مستشفى الخيال من أكثر المراكز الصحية في العراق تخصصا بمعالجة إمراض حصى الكلى وزرع الكلية وربما في عموم المنطقة وقد اكتسب شهرة واسعة في العراق منذ تأسيسه في (1967)لنجاحاته المتحققة في هذا المجال وبفضل الدكتور وليد شوكت الخيال الذي يشرف عليه مع طاقم من امهر الأطباء الاختصاصيين ومجموعة متجانسة من الكادر التمريضي والمعينين وقد أسسه الدكتور وليد الخيال احد رواد الطب في العراق وسماه باسمه وهو ألان بفخر مركزا وطنيا لزرع الكلية ينظر له بكل تقدير واحترام لمكانته الطبية وانجازاته على مستوى العراق والمنطقة ولمعرفة المزيد من اسرارهذا المركز الوطني واطلاعنا على كيفية عمله حاورنا الدكتور وليد الخيال في مكتبه الرسمي في بناية المستشفى

س1مالذي دعاكم لتأسيس هذا المستشفى التخصصي؟

ج س1:تم افتتاح المستشفى عام 1967في عهد المرحوم عبد الرحمن عارف وكنت أمارس عملي كمدير لمستشفى الرشيد العسكري وكنت أداوم مساءا في عيادتي الخاصة واجري العمليات في المستشفيات الأهلية مثل مستشفى الرازي ومستشفى الحي دري وغيرها وكان هناك العديد من المستشفيات الأهلية وهي محدودة الإمكانيات بالأجهزة الطبية وكذلك محدودية المستشفيات الحكومية مما جعلني أفكر بفتح مستشفى مجهز بالحديث من الأجهزة الطبية وذلك لتغطية الكثير من مختلف الاختصاصات الجراحية

س2كم عدد العمليات التي أجريت في هذا المستشفى والتي تحقق النجاح فيها؟

ج س2:بالنسبة للعمليات فهي كثيرة ومتزامنة مع صروف البلد منذ الخمسينات وحتى هذا الزمن فقد كان هناك إعداد كبيرة من العمليات الجراحية تجري لرفع المثانة بسبب إمراض السرطان المنتشرة في ذلك الوقت وكذلك تحويل المجرى البولي وترقيع المسالك البولية باالامعاء بسبب إمراض البلهارسيا والمنتشرة في المناطق الجنوبية من العراق كما كان هناك العديد مرضى تقرح وأورام المعدة وما يحتاجونه إلى عمليات جراحية وكذلك إمراض القولون المختلفة وهناك كانت الكثير من عمليات الكسور والانزلاق الغضروفي في الفقرات القطنية وما يحصل من ضغط على الأعصاب .أجريت الكثيرون العمليات لرفع الغدة الدرقية العادية والمسببة للتسمم .وكان هناك الكثير من الجراحات النسائية لرفع الرحم والعقد الرحمية وأورام المبايض كما كنا نجري عمليات لرفع الرئة كاملا أو جزئيا بسبب إمراض لتدرن والأورام الخبيثة ومن العمليات التجميلية كنا نجري الكثير من عمليات ترميم فتق البطن والفتق المقتبي والفتوق الجراحية الواسعة والمتكررة ورفع شحوم البطن وغيرها وفي السنوات الأخيرة تحدد حضور المرضى والتركيز على الحصى والمسالك البولية وزرع الكلى وفي عام 1976 أجريت في مستشفى الخيال أول عملية زرع كلية للمريضة موزر موسى من الحلة واستمر هذا العطاء حتى ألان وتجاوز عدد العمليات 4500 عملية.

س3هل تعتقد إن بيئة العراق وموقعه الجغرافي له تأثير في انتشار إمراض القصور الكلوي والمسالك البولية؟

ج س3:إن تلوث البيئة وحرارة الجو في فترة الصيف كما إن ما حصل لبلدنا من استخدام الأسلحة الكيماوية واليورانيوم المخصب عمق شعوري بانتشار إمراض الفشل أو القصور الكلوي والذي ازداد خلال السنوات الثمانية الأخيرة 2003-2011

س4هل يعتبر الماء الملوث عاملا مهما في ازدياد إمراض المسالك البولية ؟

ج س 4:الماء الملوث ينقل الإمراض إلى الجهاز الهضمي أولا ثم تنتقل الجراثيم إلى كافة الأجهزة في جسم الإنسان وقد يشمل ذلك التهاب المسالك البولية والكلى وقد يعقبها تضرر الكلى أو حالة الفشل الكلوي.

س5ماهي طموحاتكم للارتقاء بهذا المركز والانتقال به إلى مصاف الدول المتقدمة في خدماته العلاجية؟

ج س 5:إنا اعمل في مستشفى الخيال كجراح متفرد مع بعض زملائي كمساعدين وخاصة في رفع كلى المتبرعين لزرع الكلى .ولازلت اطمح في مشاركة الجراحيين في مختلف الاختصاصات لجلب مرضاهم للعلاج والجراحة كما كان سابقا والذين غادر الكثير منهم القطر إلى مختلف الدول العربية والغربية لازلت احلم في تطوير المستشفى وتجهيزه بأحدث الأجهزة لتقديم خير الخدمات لمرضانا في هذا الوطن الذي خربه العدوان وما يحصل من تلوث البيئة والقلق في ضروف حياة المواطن اليومية.

س 6هل هناك دعم تقدمه الجهات الصحية في البلادلمشفاكم لأجل تطويره وتقديمه أفضل الخدمات العلاجية للمواطنين؟

ج س6:

ليوجد أي دعم من الجهات الصحية وهناك صعوبة في توفير الكوادر الطبية من أطباء مقيمين لمتابعة المرضى ليلا ونهارا وهناك زيارات تفتيش مستمرة من وزارة الصحة وعند الكشف عن بعض النواقص تعاقب المستشفى بالغلق بدلا عن المساعدة في توفير حاجة المستشفى من مواد أو أجهزة أو كوادر طبية .

س7:ماهية المشاكل والصعوبات التي تعانون منها والتي تعيق تطوركم وتقديم خدمات أفضل؟

ج س 7:المشكلة الكبرى وهو مايعانيه الشعب العراقي من عدم توفير الكهرباء وحاجتنا لمولدات كثيرة وعالية القدرة الفولتية مع صعوبة توفير الغاز وحاجتنا للسوق السوداء وكنت أتوقع شمول المستشفيات الأهلية بتوفير الكهرباء وبصورة مستمرة من مواقع الكهرباء الوطنية كنوع من الدعم والمساندة التي تقدمها الدولة لهذا القطاع الحيوي كما إن هناك نقص في توفير الكثير من المستلزمات الطبية وضرورة استيرادها من خارج القطر.

س8ماهي المشاكل والصعوبات التي تعانون منها والتي تعيق تطوركم وتقديم خدمات أفضل؟

ج س 8:أؤكد وبالرغم من ضروف الحصار واحتلال العراق وبعد تلوث البيئة وتلوث المياه وضعف توفير الكهرباء في كل المحافظات غير إن نسبة نجاح عمليات زرع الكلى في مستشفانا تجاوز 95بالمائة غير إن بعض المرضى يعودون بعد أشهر من إجراء العمليات مع بعض الاختلاطات غير الجراحية وبسبب ضعف الخدمات الطبية في المحافظات وضرورة عودتهم إلى مستشفانا لإجراء الفحوص والمتابعة وتحديد تناول أدوية المناعة لمرضى زرع الكلى علما إن الأدوية المطلوبة والضرورية متوفرة والحمد لله في المراكز الحكومية والتي يحصل عليها المريض بعد مغادرته مستشفانا واستمراره لتناول العلاج مدى الحياة

س9 هل تسايرون التطور الطبي العالمي كحضور المؤتمرات

العالمية لمعرفة أخر متوصل إليه الطب الحديث من انجازات في هذا المجال؟

ج س 9:لازلت احضر المؤتمرات العالمية في مجال إمراض وزرع الكلى وجراحة المسالك البولية في الدول العربية والأوربية وكندا علما إن حضورنا

قد تقلص بعد احتلال العراق وضعف الاتصالات مع الجمعيات العالمية في اختصاص الجراحة .

س 10هل تواكبون التطور الجراحي والتقني في مجال الأجهزة المستخدمة حديثا في إجراء العمليات الجراحية؟

ج س 10:واكبنا التطور في استخدام المناظير لإجراء عمليات رفع الكلية ورفع المرارة مع استخدام أجهزة الأشعة المتنقلة لتحديد موقع الحصى ولم نستخدم الروبوت كما يحصل في العالم الغربي

توفر في مستشفانا عام 1986جهاز تفتيت الحصى بالأمواج فوق الصوتية من شركة ولف~(wolf)الألمانية وكان الأول في المنطقة ولازال الجهاز يعمل بصورة جيدة والحمد لله

يتوفر في مستشفى الخيال أجهزة جديدة لغسل الكلى وهناك العديد من الأجهزة التي تساعد المرضى يوميا والذين يتم تحضيرهم لزرع الكلى.

بقى إن تعرف إن الدكتور وليد الخيال

- كان احد المساهمين في علاج الرئيس الأمريكي دوايت إيزنهاور وضمن الطاقم الطبي الأمريكي والذي اصعقه بسر مذهل أفشاه الرئيس إيزنهاور لم يكن يتوقعه مطلقا

-وانه قام باجراء عملية جراحية للفنان العربي عبد الحليم حافظ عام 1959عبارة عن عملية ربط اوردة المريءعند بداية المعدة بسبب النزف المتكرر الذي يعاني منه الفنان بسبب تشمع الكبد

- هو شقيق السياسي المعروف إياد علاوي بالرضاعة

-وانه قابل كل الملوك والزعماء العراقيين الذين حكموا العراق وساهم في علاجهم

-وانه ممثل مسرحي شارك في تقديم إعمال شكسبير وإحدى مسرحياته أخرجها الفنان الكبير ابراهيم جلال

-وقدمت له كوكب الشرق أم كلثوم عام 1974 أخر اسطوانة لأغانيها عندما التقيا في مطعم على نهر النيل

- وانه فارس يجيد ركوب الخيل بمهارة

-وإن مستشفى الخيال قد تم الاعتراف به كمركز عالمي لزرع الكلى

من قبل جامعة هايد لبرغ الألمانية عام 1985