Facebook
مهرجان مدينة سلا المغربية وفيلم المرأة
الكاتب: لجنة المهرجان   
الأحد, 21 آب/أغسطس 2011 14:40

نظم جمعية أبي رقراق من 19 إلى 24 شتنبر المقبل بسلا الدورة الخامسة للمهرجان الدولي لفيلم المرأة بسلا. ويتنافس في المسابقة الرسمية، التي ستعرف عرض مجموعة من الأفلام التي أنتجت مؤخرا والتي تعالج مواضيع تتعلق بالمرأة، 12 فيلما طويلا يمثلون كل من (بوركينافاسو وسلوفينيا والفيتنام والولايات المتحدة وأستراليا ومصر وفرنسا وسويسرا والنمسا والمغرب)

sla
.

وأوضح المنظمون أنه تم اختيار بوركينافاسو ضيف شرف الدورة الخامسة لمهرجان سينما المرأة بسلا وذلك بعرض خمسة أفلام تمثل هذا البلد، وأضاف بلاغ في هذا الصدد أنه سيتم عرض 12 فيلما طويلا في إطار فقرة بانوراما سينما جنوب الصحراء يمثلون كل من (البنين والكاميرون والكوت الديفوار ومالي وبوركينافاسو وموريتانيا والسينغال والتشاد والطوغو والنيجر والغابون وجمهورية الكونغو الديموقراطية). وتتكون لجنة تحكيم هذه السنة من سبع نساء ستترأسها الممثلة والمغنية والكاتبة الكندية لويز بورتال.

وتضم اللجنة كل من الموضبة مورين مازوريك (إنجلترا) والصحفية والناقدة السينمائية أومي ندور (السينغال) والممثلة هالة صدقي (مصر) والمخرجة مريم خاكيبور (إيران) والمخرجة والمنتجة السينمائية لوسيل هادزيها ليلوفيتش (فرنسا) والمخرجة ليلى التريكي (المغرب). وستفتتح الدورة الخامسة للمهرجان بفيلم "عين النسا" لرادو ميهايلينو بحضور المخرج ونخبة من الممثلين المغاربة، في حين سيعرض الفيلم الذي سيحرز الجائزة الكبرى للمهرجان في حفل الاختتام.

وسيكرم المهرجان هذه السنة كل من حليم كومر (تركيا) ناشطة في مجال الدفاع عن حقوق المرأة ومؤسسة مهرجان فيلم المرأة بأنقرة وفاطمة العلوي بلحسن (المغرب) مصممة ديكور وفنانة تشكيلية وناكي سي سافاني (الكوت ديفوار) ممثلة وناشطة في مجال حقوق النساء والطفولة في إفريقيا ورئيسة مهرجان المرايا والسينمات الإفريقية بمارسيليا والفنان حسين فهمي (مصر). من جهة أخرى أكد المصدر أن فيلم "أكادير بومباي" لمريم بكير سيمثل المغرب في المسابقة الرسمية لهذه الدورة.

وفضلا عن "أكادير بومباي " يشارك في المسابقة "اجنيتنا " لسارة بويان (بوركينافاسو، فرنسا) و"فتاة سلوفينية " لداميان كوزول (سلوفينيا، ألمانيا، صربيا، كرواتيا، البوسنة والهرسك) و"دوار " ليوي طاك شبون (الفيتنام، فرنسا) و"شتاء العظام" لدييرا كرانيك (الولايات المتحدة الأمريكية) و "لو" لييلندا شايكو (أستراليا) و"ستة سبعة ثمانية" لمحمد دياب ( مصر) و "هيئة المناطق" لأليس روهرواش (إيطاليا، فرنسا، سويسرا) و "17 فتاة " لدلفين وموريل كولان ( فرنسا) و"الغرفة الصغيرة" لستيفاني شيا وفيرونيك رايمون (سويسرا) و"عندما نرحل " لفيو ألداك (ألمانيا) و " لورد" لجيسيكا هاوزنر (النمسا وفرنسا) .

وتشتمل البرمجة العامة للمهرجان على أنشطة موازية، ويتعلق الأمر ب"درس في السينما" وورشات في كتابة السيناريو يؤطرها كتاب من مهنيين مغاربة وأجانب موجهة لفئتين من الجمهور، الطلاب والتلاميذ الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و 20 سنة والمبتدئين من كتاب القصص في بداية مشوارهم في مجال كتابة السيناريو.

كما سيتم تقديم مؤلف لغيثة الخياط بعنوان "المرأة الفنانة في العالم العربي" والإعلان عن إطلاق مجلة سينمائية "سينماغ"، فضلا إطلالة على الفيلم الطويل المغربي والفيلم القصير من إنجاز مخرجات.